جربة

جولة سياحية للتعريف بمسلك سياحي رقمي يتيح اكتشاف جزيرة جربة عبر التطبيقة العالمية فلاش اينفايدرز

جولة سياحية للتعريف بمسلك سياحي رقمي يتيح اكتشاف جزيرة جربة عبر التطبيقة العالمية فلاش اينفايدرز

نظّمت المندوبية الجهوية للسياحة بمدنين، اليوم السبت، جولة سياحية لفائدة عدد من الاعلاميين للتعريف بمسلك سياحي رقمي جديد بجزيرة جربة يتيح الترويج للجزيرة واكتشافها عبر التطبيقة العالمية « فلاش اينفايدرز » التابعة للفرنسي فرانك سلامة المعروف فنيا بـ »انفايدر » وأحد اشهر فناني الشارع العالميين الخمسة، والذي تولى مؤخرا تركيز 58 لوحة فنية فسيفسائية من الخزف في عدة أماكن من جزيرة جربة لتصبح بذلك الوجهة الـ79 لتركيز أعماله. 

وفي هذا السياق، أوضح المندوب الجهوي للسياحة، هشام المحواشي، أن هذا الفنان اختار جربة وفتن بها فخصّها بعدد كبير من اللوحات عن غيرها من المدن التي زارها ووزعها في كامل مجالها، وهو الذي تعود أن يقتصر عمله داخل مدينة واحدة فقط مثل باريس، ونيويورك، وبرلين، وطوكيو وغيرها..

وأضاف أن هذا الاختيار من شأنه أن يعطي رواجا كبيرا للجزيرة وأن يسوّق لها بطريقة حديثة تتجاوز النمط الكلاسيكي والتقليدي خاصة وأن هذا الفنان يتابعه مئات الآلاف من المولعين عبر العالم يقومون بجمع هذه الصور المتناثرة عبر مدن العالم من خلال التطبيقة العالمية « فلاش اينفايدرز » التي تُسند مع كل صورة تضيفها ترتيبا جديدا ونقاطا اضافية.

واعتبر أن هذا النشاط سيساهم بقدر كبير في الترويج لجزيرة جربة، واستقطاب نوعية خاصة من السياح ذوي مقدرة شرائية عالية لا يقتصر اهتمامهم على الشاطئ أو موسم الذروة، بل يساهمون في تحريك النشاط الاقتصادي في رحلة بحثهم عن هذه اللوحات التي تتطلب وقتا لاكتشافها ومعها اكتشاف زوايا ومشاهد مخفية من الجزيرة، داعيا الى تحميل تطبيقة « فلاش اينفايدرز » وإعادة اكتشاف جربة بطريقة رقمية.

من جانبه، بيّن الناشط في المجال السياحي وصاحب نزل، فرحات بن تنفوس، أن 120 ألف مولع عبر العالم بلعبة « فلاش اينفايدرز » يسيرون على خطى هذا الفنان ويكتشفون المكان الذي توجه إليه ووضع فيه لوحاته.

وأضاف أنه خلال مرافقته لـ »انفايدر » في جزء من جولته بجربة خلال النصف الثاني من شهر نوفمبر المنقضي تبيّن أن لكل لوحة قصة وحكاية بعضها عاشها الفنان والبعض الاخر يحيله الى مشهد علق بذاكرته او حدث مرّ به، وموقف اعترضه، بما يحثّ كل زائر للجزيرة على أن يعيش تجربة مماثلة فيشرب ما شرب ويأكل ما تذوقه.

واعتبر بن تنفوس أن هذا الفنان المشهور عالميا بلوحاته وفّر أداة تشويق وتعريف بالجزيرة لا تضاهى، فهو يجذب فئات تهوى التجوال والاكتشاف والتعرف وليس البقاء فقط داخل النزل، مشيرا الى أنه تمكن خلال هاذين الأسبوعين من التعرف على شخصيات منهم من قام ب40 رحلة هذه السنة وزار كل المدن التي تحتوي هذه اللوحات وهو من الأوائل في هذه التطبيقة.

وأوضح أن الجزيرة استقبلت في الأسبوع الماضي صاحب الترتيب العالمي السادس في هذه اللعبة وسيصل في الأسبوع المقبل صاحب الترتيب الأول ويواصل صاحب الترتيب 12 البحث عن تذكرة سفر للقدوم الى جربة من أجل التقاط الصور، معتبرا أن هذه السياحة جديدة ولا يمكن أن نجد لها تسمية واضحة فهي سياحة ليست لأجل جربة بل هم سياح يتابعون الفنان إلا أن هذه المتابعة ستتيح لهم اكتشاف الجزيرة ثم الترويج لها والتعريف بها واستكشاف هذه المغامرة.

يذكر أن هذه التطبيقة أو اللعبة التي ركزها « انفايدر » منذ 4 سنوات، تحتوي مواقع كل الصور التي علقها الفنان والذي يدعو المولعين بها الى التقاطها بالتحول الى بلد وجود تلك الصور، وتكمن خصوصية جزيرة جربة في تمكين المولع بهذه التطبيقة من الحصول على 2610 نقطة بعد التقاط الصور الـ58 الموجودة بالجزيرة وهي نتيجة تمكن اللاعب ضمن هذه التطبيقة من التقدم جيدا في الترتيب.

ورافقت الصحفيين في هذه الجولة سائحة فرنسية من المولعين بهذه اللعبة وتقضي يوميا نحو 7 ساعات بحثا عن الصور والتي أطلقت عليها رحلة البحث عن الكنز، وأقرت أنها كلما اكتشفت إحدى الصور أحست بفرحة لا تضاهي اكتشاف القارة الأمريكية، حسب تعبيرها، مضيفة أنها كلما أدرجت صورة بهذه التطبيقة ثم على الانستغرام لا تنقطع عنها المكالمات عبر جوالها.

وات

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com